Header

مقدمــــة

إن تأسيس المنظمة الافريقية الآسيوية للتنمية الريفية (اردو) {المعروفة سابقا باسم المنظمة الافرو-آسيوية للتنمية الريفية} في العام 1962 إنما يؤكد على بعد نظر القيادات الاجتماعية والسياسية لدول آسيا وأفريقيا في إدراك ضرورة التعاون بينها في مجال الزراعة والتنمية الريفية، وتعتبر المنظمة من اقدم الامثلة على تعاون الجنوب مع الجنوب ـ وهي منظمة مستقلة تضم في عضويتها حكومات الدول من قارتي أفريقيا وآسيا. تم تأسيس المنظمة بهدف التعاون وتعزيز وتنسيق الجهود وتبادل الخبرات والتجارب العملية لتحقيق اهداف التنمية بالمناطق الريفية. تتمع المنظمة (اردو)، وهي هيئة غير سياسية، بمكانة مراقب لدى عدد من وكالات منظمة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى مثل منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (ايفاد) ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (UNCTAD)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، وحلف التعاون الدولي (ICA)، ومركز التنمية الريفية المتكاملة لآسيا والباسفيك (CIRDAP) وغيرها. كما أنها تشجع التعاون والتنسيق مع المنظمات الدولية المتعددة بمجالات الرفاه الاقتصادي والاجتماعي للمجتمعات الريفية.

 

تــاريخ المنظمــة



بعد نهاية الحرب العالمية الثانية وخلال فترة الخمسينيات من القرن الماضي، كانت معظم الدول الأفريقية والآسيوية بحاجة إلى القيام بأعمال كثيرة لتحقيق التنمية, مما أبرز الحاجة ألى أن تجتمع هذه الدول وتتبادل التجارب وتضمن التعاون المشترك. في ذلك الوقت توصل قائدان اثنان وهما الدكتور بنجابا راو ديشموك، وزير الزراعة المركزي بالهند آنذاك والدكتور هيروشي ناسو سفير اليابان لدى الهند الى فكرة إقامة منبر للدول الآسيوية كي تتدارس معا مشاكلها العديدة المشتركة. وكنتيجة للمباحثات التي دارت بين القائدين فقد تم عقد "مؤتمر شرق آسيا للإنعاش الريفي" في العاصمة اليابانية طوكيو في آب من العام 1955, وشاركت فيه اثنتا عشرة دولة وهي كمبوديا وسريلانكا والهند واندونيسيا واليابان وماليزيا ونيبال وباكستان والفلبين وجمهورية الصين وتايلند وفيتنام، كما حضره ممثلون عن منظمة الأغذية والزراعة والاتحاد الدولي للمنتجين الزراعيين والحلف التعاوني الدولي والمؤسسة الآسيوية. وكان الهدف الرئيسي للمؤتمر مناقشة المشاكل الزراعية والريفية ذات الأهمية المشتركة، كما كان من بين أهدافه تطوير رؤية أوسع حول التعاون الدولي بين مزارعي آسيا. حثّ نجاح مؤتمر طوكيو المشاركين على أن يجتمعوا مرة أخرى بعد مدة قصيرة.

 

وفي العام 1960 أجرى الدكتور هيروشي ناسو محادثات مع الدكتور ديشموك حيث اقترح عقد اجتماع آخر في بداية العام 1961، وكانت النتيجة هي انعقاد "المؤتمر الافروآسيوي للإنعاش الريفي".

 

انعقد "المؤتمر الأفروآسيوي للإنعاش الريفي الأول " في العاصمة الهندية نيودلهي خلال الفترة 18-25 كانون الثاني من العام 1961، وقد افتتح أعمال المؤتمر الدكتور راجندرا براساد رئيس جمهورية الهند في ذلك الوقت وشاركت فيه ثلاثة وعشرين دولة من قارتي إفريقيا وآسيا إلى جانب خمس منظمات دولية، وكانت الدول المشاركة هي أفغانستان ومصر وغانا والهند واندونيسيا وإيران واليابان والأردن ولبنان وليبريا وماليزيا والمغرب وبورما (ميانمار) ونيبال وباكستان والفلبين والمملكة العربية السعودية وسيريلانكا والسودان وتايلند وتونس وتركيا وفيتنام. أما المنظمات التي حضرت المؤتمر فهي منظمة الأغذية والزراعة والاتحاد الدولي للمنتجين الزراعيين والحلف التعاوني الدولي وبعثة التعاون الفني ومنظمة اليونسكو. وكان من أهم مخرجات هذا المؤتمر هو الاقتراح بإنشاء "المنظمة الافروآسيوية للإنعاش الريفي" لكي تتمكن الدول المشاركة من الاستمرار في عقد مثل هذه الاجتماعات. هذا وقد تم تشكيل لجنة تنفيذية برئاسة الدكتور ديشموك ضمن اعمال المؤتمر لوضع مسودة دستور المنظمة ليتم عرضه في المؤتمر القادم، كما تم تعين سكرتارية لهذا الغرض.

 

عقدت اللجنة التنفيذية اجتماعها الاول في العاصمة الايرانية طهران يومي 8-9 آيار من العام 1961 لمناقشة مسودة الدستور الذي اعدته السكرتارية وتم التوصل الى الصياغة النهائية للدستور بعد مناقشات مطولة. عرض الدستور على الدورة الثانية "للمؤتمر الأفروآسيوي للإنعاش الريفي" التي عقدت في القاهرة في الفترة 19-31 آذار من العام 1962، وقد افتتح المؤتمر السيد كمال الدين حسين نائب رئيس جمهورية مصر العربية آنذاك. في هذا المؤتمر تلقى الرئيس إشعارا بقبول الدستور من مصر والهند واليابان وليبيا وماليزيا وأعلن أن الدستور يصبح نافذا المفعول اعتبارا من 31 آذار من العام 1962. وهكذا كان ميلاد المنظمة الافروآسيوية للإنعاش الريفي التي ضمت في عضويتها خمسة دول في البداية وكان مقرها الرئيس في العاصمة الهندية نيودلهي بصفة مؤقتة.

 

هذا وقد انتخب المؤتمر أيضا لجنة تنفيذية ضمت تسعة دول هي غانا واندونيسيا واليابان ولبنان وليبيا والمغرب والفلبين وتنزانيا، وقد كونت هذه الدول إلى جانب الدولة الرئيس (مصر) ونائبي الرئيس (ماليزيا والسودان) والدولة الرئيس السابق (الهند) اللجنة التنفيذية الأولى للمنظمة الافروآسيوية للإنعاش الريفي. وعلى الرغم من أن عددا من الدول أعربت عن رغبتها في استضافة المقر الرئيسي للمنظمة إلا أنه تقرر إنشاء المقر الرئيسي الدائم للمنظمة في العاصمة الهندية نيودلهي، وقد تم توقيع اتفاقية رسمية بين وزارة الشؤون الخارجية الهندية وسكرتير عام المنظمة بتاريخ 5 آذار من العام 1966 بهذا الشان. وإحياءا لذكرى هذا الحدث فإن المنظمة تحتفل بعيدها في الخامس من شهر آذار من كل عام.


 

التسلسل الزمني للاحداث التي ادت إلى تأسيس المنظمة


 

العام الحدث المكان الدول المشاركة
1955 مؤتمر شرق آسيا للإنعاش الريفي طوكيو كمبوديا, سريلانكا, الهند, اندونيسيا, اليابان, ماليزيا, نيبال, باكستان, الفلبين, جمهورية الصين, تايلند, فيتنام.
1961 المؤتمر الافروآسيوي الأول حول الإنعاش الريفي نيودلهي أفغانستان, مصر, غانا, الهند, اندونيسيا, إيران, اليابان, الاردن, لبنان, ليبريا, ماليزيا, المغرب, بورما (ميانمار), نيبال, باكستان, الفلبين, المملكة العربية السعودية, سيريلانكا, السودان, تايلند, تونس, تركيا, فيتنام, منظمة الأغذية والزراعة, الاتحاد الدولي للمنتجين الزراعيين, الحلف التعاوني الدولي, بعثة التعاون الفني, منظمة اليونسكو.

1962 المؤتمر الافروآسيوي الثاني حول الإنعاش الريفي القاهرة الجزائر, كمبوديا, جمهورية الصين, مصر, أثيوبيا, غانا, الهند, العراق, الأردن, كينيا, كوريا, لبنان, ليبيريا, المغرب, الفلبين, سيراليون, السودان, سوريا, تونس, فيتنام.