Header

الانشطة

أن غالبية الدول في المنطقة الإفريقية الآسيوية قد طورت مواردها البشرية بشكل كبير خلال العقدين أو الثلاثة الماضية، إلا أن ظهور مجالات جديدة مثل تقنية المعلومات ومنظمة التجارة العالمية والعولمة جعلت التطوير المحرز غير كاف للوفاء بالاحتياجات، ولذلك فإن الدول النامية ما زالت بحاجة إلى المساعدات الفنية / المالية لتعزيز برامجها التنموية. إن المنظمة تدعم وتكمل جهود الدول الأعضاء بها وتوفر فرص واسعة للمسؤولين والخبراء في الدول الأخرى لبحث مشاكلهم بشكل مشترك، والاستفادة من تجارب الدول الأخرى، وتبادل الآراء والأفكار والمعلومات، وتعزيز التفاهم فيما بينهم لاستكشاف الفرص جماعيا لتنسيق المحاولات الهادفة إلى تعزيز التنمية الريفية والزراعية.

قامت المنظمة (آردو) بالتعاون مع حكومة الهندبالاحتفال بيوبيلها الذهبي خلال الفترة 5-7 آذار/مارس 2012 في نيودلهي، واحدى فعاليات الاحتفالية الهامة كانت تنظيم ندوة دولية حول "التنمية الريفية: الانجازات والامكانات"، وتم اقرار توصية هذه الندوة كـ "اعلان آردو حول التنمية الريفية". وفيما يلي بعض المجالات الهامة التي ركز عليها الاعلان:

i) الاصلاحات وانعاش برامج محو الفقر واعمار المجتمع والاقتصاد الريفي؛
ii) ازالة الفقر وانعدام الامن الطعام والتغذية ؛
iii) تقوية المرأة، التعليم ومراكز الصحة؛
iv) رفع دور القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومة والمجتمعات المدنية
v) تعزيز التجارة العالمية في قطاع الزراعة؛
vi) تشجيع الاستخدام الافضل للتقنيات المناسبة وابتكار وادارة المعلومات؛
vii) التعاون والتنسيق في مجال البحوث والارشاد.

وبناءاً على هذه الخلفية، يركز برنامج العمل للثلاثية 2015-2017 على القضايا الهامة المبرزة في "اعلان آردو حول التنمية الريفية".

يحتوي برنامج عمل المنظمة لثلاثية 2015-2015 على: